Skip to content

الله يرحمهن كانوا زعران

January 5, 2014

الله يرحمهن كانوا زعران

اليوم طلعت بسرڤيس على الحمرا من طريق المطار
اول ما طلعت بيقلي الشوفير
قتلولنا أربعة مبارح بالمخيم؛ مخيم الصبرا

(طلعت مونولوج الخبرية)

قتلولنا أربع شباب
قال هنًّ رايحن يعملوا صُلحة، قاموا قتلوهم
هلق هنّ شو هل الصلحة الساعة وحدة بالليل؟
يعني ما فيها الصلحة تكون بالنهار
وهني الشباب زعران مش آدمية
مشبحيين على المعترين بالحيّ
وعندهن مشاكل وقصص كتير
بس قتلولنا يهم

هيدا البلد خلص ما في أمل منو ( للآدمية)

(الله يرحمن)

يعني ليلة راس السنة هلكونا بالقواص والزعرانات
وهنّ زعران وعندهن قصص كتير
(الله يعين أهلن)
ايه ايه
يعني هيدا الأنتحاري يلي فجر السفارة الأيرانية
أبو بعدو يطالب بجثته ليدفنه،
بس ليكي شو عمل ابنه
بيبقى الأهل … ما بعرف

يمكن الله أخدهن تحتى ما يفظعوا أكتر من هيك بعد بحياتهم
اي أكيد هو أحكم…

بنتي قالتلي ما اشتغل اليوم
أصلاً رايح على رملة البيضة مع شباب أصحابنا

والله هل بلد …
ما عاد يسوى

(الله يرحمهن، كانوا زعران)

No comments yet

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: